الهوامش والحدود: حالتان من مصر

I am might be biased towards Reem, being the anthropologist professor/mentor/friend, with which any contact -however brief- has been reminding always of the lack of nuance in my gaze trained by political science. But also of her time, her academic temporality, that makes her way of being as always “fun”, and not any way less important than her other stress inducing colleagues. Anyways, while I am stressing over divisions and chapters, materiality of space, it happens that she writes exactly on some of the cases I work with, with the ever so sensitive eye. Fortunately it happens to be an article about what margins are, through margins, mud, cement, space and place, as if written specially for me..

(the article is a translation from : http://press.uchicago.edu/ucp/books/book/distributed/M/bo20842787.html)

Demmer

Par Reem Saad

Anthropologue, Université Américaine du Caire

عبر الأفرع المعرفية، لا تفتقد الكتابات الأكاديمية إلى التعريفات الدقيقة والشاملة لمفهوم الهامشية. ومن أمثلة تلك التعريفات ما يلي:

“الهامشية حالة معقدة من الظروف المعوقة التي يعاني منها الأفراد والمجتمعات نتيجة كونها عرضة للتأثر بعوامل غير مواتية: بيئية، وثقافية، واجتماعية، وسياسية، واقتصادية. ورغم أن معظم المناقشات حول الهامشية تدور حول الأحوال الاقتصادية والبيئية الصعبة، فإن مفهوم الهامشية يمكن أيضا أن ينطبق على أحوال الحرمان، ثقافيا واجتماعيا وسياسيا” (Mehretu et.al 2000:90)

يؤكد جورونج وكولمير Gurung and Kollmair أيضا على الطبيعة متعددة الأوجه للمفهوم، وعلاقته بحالة الحرمان. وبالإضافة إلى ذلك، فهما يعرفان إطارى عمل مفهوميين رئيسيين يجرى من خلالهما تعريف ووصف الهامشية: إطار الحالة الاجتماعية التى تركز على “الأبعاد الإنسانية مثل الديموجرافيا، والدين، والثقافة، والبنية الاجتماعية (مثلا، التراتبية الطائفية، الطبقة، العرق، النوع)، والاقتصادات والسياسات ذات العلاقة بتسهيل الحصول على الموارد للأفراد والجماعات”. والإطار المكاني الذي يركز على “الموقع الفعلى ومسافة البعد عن مراكز التنمية”،…

View original post 28 more words

Advertisements